الخميس، 21 أكتوبر، 2010

حديث (ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة...)


الحديث (4)
حدثني ‏ ‏بشر بن مرحوم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى بن سليم ‏ ‏
عن ‏ ‏إسماعيل بن أمية ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن أبي سعيد ‏ ‏
عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏
‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال
" قال الله ‏ ‏ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة
 جل أعطى بي ثم غدر ورجل باع حرا فأكل ثمنه
 ورجل استأجر أجيرا فاستوفى منه ولم يعط أجره ‏"
رواه البخارى

 قال الشيخ ابن جبرين رحمه الله:
ثلاثة يخاصمهم الله يوم القيامة
الأول  الغدر بالعهد
الغدر هو خلف العهد
كأن يقول شخص عهد الله وميثاقة أنني أوفيك في كذا،
أو عهد الله لا أخذ منك إلا قدر كذا وكذا
ثم غدر ،فهذا يخصمه الله يوم القيامة
والثاني قهر إنسانا فظلمه،وقال هذا مملوكي وعبدي ،ثم باعه
وأكل ثمنة ،فأكل حرام لأن بيع الحر حرام.
والثالث أن يستأجر رجل لعمل ما ثم إذا أنتهى من العمل 
يمنعه حقه ولا يعطيه آجره


وقفة تأمل

من هذا الحديث يتضح  أن كل من أتصف بصفة من تلك الثلاث فهو واحد منهم
ومن يقدر على أن ينصب الخصومه بينه وبين الله.. نسأل الله السلامة والعافية
وللأسف نلاحظ في هذا الزمن أنتشار
الصفة الأولى والثالثة  في مجتمعنا للأسف
فتجد البعض يعطيك عهدا بالله ويخلف لا ينفذ!
وآخر يستأجر عامل  ولا يعطيه حقه
أو يجلب سائق أو خادمة ويأكل حقوقهم
ومن يستهين بذلك سيقلى جزاءه يوم القيامة
والله سبحانه يحكم بالعدل
ويحاسب الناس على أعمالهم بالعدالة
لكن تلك الخصومة خاصة
الله أكبر 

للأسف نلحظ تساهل الناس
ببعض الأمور والتي هي من أشد المحرمات
نسأل الله السلامة والعافية





‏ليست هناك تعليقات: